مصدر عسكرى: صبرنا على الإسلاميين «نفد» ولن نسمح بوجود ميليشيات مسلحة بأى ثمن ...


قال مصدر عسكرى بارز لـ«الوطن» إن القوات المسلحة لن تسمح بوجود ميليشيات مسلحة، مهما كان الثمن، مؤكداً أنها على أهبة الاستعداد لحماية الوطن دائماً، وقال: «لو أن الأمر احتاج القوات المسلحة فإننا موجودون». وتعليقاً على تصريحات حازم أبوإسماعيل التى توعد فيها بمنع «العسكر» من العودة للحكم، كشف عن بدء اتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وقال: سيجرى استدعاء كل من «أبوإسماعيل» وطارق الزمر للتحقيق أمام النيابة العسكرية، بعد رفع تقارير وافية بتصريحاتهما المسيئة للجيش، إلى الفريق أول عبدالفتاح السيسى القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربى، معلقاً: لا نسمح بتجاوزات ممن يسعى لـ«الشو الإعلامى» ليبدو بطلاً على حساب القوات المسلحة، وصبرنا نفد على البعض، ولن ننساق وراء أى استفزازات، لكى ترد القوات المسلحة بالطريقة الخطأ، لكننا لن نسمح بأى إهانة، والكل يعرف أننا قادرون على رد أى تهديد، وأحداث العباسية أكبر دليل، محذراً من محاولة افتعال المشاكل مع القوات المسلحة.
وأضاف: تزايدت فى الفترة الأخيرة تهديدات علنية من بعض الأحزاب الإسلامية للقوات المسلحة، ولن نسمح بهذه التهديدات، التى تتسبب فى موجة غضب بين الضباط والجنود، لكن القوات المسلحة تترفع عن الصغائر دائماً. وقال المصدر إن عقيدة القوات المسلحة حماية مصر والمصريين، ولسنا جيش سوريا، ولا عسكر مماليك، نحن خير أجناد الأرض، وعلى البعض أن يتفرغ لأداء عمله دون أن يقحم القوات المسلحة فى أى مهاترات وصراعات، مشيراً إلى أن القوات المسلحة تأخذ جميع التصريحات التى يدلى بها البعض للإعلام، عن المؤسسة العسكرية، بمحمل الجد، وتعرف تماماً كيفية وتوقيت الرد. وأوضح أن القوات المسلحة ليست بديلاً للشرطة، لكنها تتعاون معها فى منع أى مظاهر تسلح تحت غطاء حماية الشعب فى صورة لجان شعبية أو غيرها.



0 التعليقات: